تبادل الأفكار حول التعلم النشط واستراتيجياته

المواضيع الأخيرة

» جلوس الطلبة داخل الفصل
الخميس ديسمبر 24, 2009 6:58 am من طرف زائر

» التعلم التعاوني
الأحد ديسمبر 20, 2009 7:54 pm من طرف mustafa mansour

» التعلم الذاتي
الأحد ديسمبر 20, 2009 7:52 pm من طرف mustafa mansour

» التعلم بالاكتشاف
الأحد ديسمبر 20, 2009 7:49 pm من طرف mustafa mansour

» التعلم المبدع
الأحد ديسمبر 20, 2009 7:48 pm من طرف mustafa mansour

» التعلم باللعب
الأحد ديسمبر 20, 2009 7:47 pm من طرف mustafa mansour

» الوسائل التعليمية
السبت ديسمبر 19, 2009 11:54 am من طرف mustafa mansour

» أنماط و استيراتيجيات التعليم الجمعي و الفردي
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 3:42 pm من طرف mustafa mansour

» دور المعلم بين الأمس واليوم بقلم الأديب / طلعت مصطفى العواد
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 3:36 pm من طرف mustafa mansour

التبادل الاعلاني


    كيفية تطبيق التعلم التعاوني

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 21
    تاريخ التسجيل : 01/10/2009
    الموقع : http://wahate.blogspot.com

    كيفية تطبيق التعلم التعاوني

    مُساهمة  Admin في الأحد ديسمبر 13, 2009 5:55 pm

    حتى ينجح التعليم التعاوني لابد على المعلم من الإعداد الجيد للدرس وهناك أشياء يجب القيام بها قبل الخوض في التعليم التعاوني

    أولا : تقسيم الطلاب إلى مجموعات حيث يفضل إن تكون كل مجموعة مكونه من 4 إلى 6 طلاب كحد أقصى
    هناك طرق لتقسيم الطلاب إلى مجموعات حسب ما يراه المعلم ومن هذه الطرق
    1- الطريقة العشوائية :
    أ- العشوائية الكاملة : ( تتم بدون قياس )
    حسب الترتيب الأبجدي أو التقسيم العشوائي حسب ما يراه المعلم مناسب مثل ( كل الطلاب الذين يبدأ أسمائهم بحرف الإلف وحرف الباء يكونون مجموعة )
    أو مثل ( جمع ستة طلاب متقاربين في المقاعد في مجموعة واحده )

    ب- شبه العشوائية : ( تعزز الجانب الايجابي لدى الطالب )
    1- يطلب المعلم من الطالب تسجيل ثلاثة طلاب يرغب العمل معهم وبذلك يعرف المعلم الطلاب المنبوذين أو الغير مرغوب بهم أو المعزولين ويعمل المعلم على خلطهم في المجموعات .
    2- تتم بإعطاء كل طالب رقم معين ثم يتم تحديد الأرقام عشوائيا مثل قوله المجموعة الأولى تضم الأرقام التالية ( 1و5و6و8و16و20) وهكذا

    2- الطريقة العنقودية : ( حسب ظروف الطلاب )
    وسميت بذلك تشبها لعناقيد العنب فغالبا ما تكون متساوية في الطعم والحجم
    ويعني ذلك تقسيم الطلاب إلى مجموعات متجانسة من حيث
    1- مستويات الطلاب الدراسية
    2- الظروف النفسية
    3- المستويات العمرية
    4- الاتجاهات والميول الشخصية وتتم من خلال علاقة المعلم بالطالب
    مثل تقسيم المجوعات حسب الأعمار مثل المجموعة الأولى تحتوي الذين أعمارهم 15 سنه وهكذا .........
    غالبا ما يلجأ التربويون إلى مثل هذا التقسيم عند رغبته في تحقيق أهداف انفعالية وجدانية

    3- المجموعات غير المتجانسة : وهي الطريقة المناسبة في مدارسنا
    تتم بتقسيم المجموعات بتقسيمه غير متجانسة وهي بتوزيع الطلاب المتفوقين على كل المجموعات بالتساوي وكذلك الطلاب المتوسطين والجيدين والضعفاء وفي نهاية التقسيم تجد إن كل مجموعة
    تحتوي على طلاب متفوقين وجيدين ومتوسطين وضعفاء بالتساوي .
    ولكن قبل البدء في تشكيل المجموعات غير المتجانسة لابد من اخذ بالاعتبار ما يلي :
    1- لابد من الوقوف على مستويات الطلاب التحصيلية حتى يتم معرفة مستوى كل طالب هل هو متفوق أو ضعيف أو جيد
    2- حاول إن تحد من اختيار الطلاب مجموعاتهم بأنفسهم
    3- صنف الطلاب إلى مستويات (ممتاز , متوسط , ضعيف )
    4- وزع كل مستوى على مجموعات التعلم مع مراعاة عدم تكدس الطلاب الممتازين في مجموعة والضعاف في مجموعة أخرى .

    مميزات التنوع ( التقسيم الغير متجانس ) في مستويات الطلاب داخل المجموعة :
    1- التفاعل والتجانس الايجابي بين المجموعات
    2- تعميق فهم الطالب بشكل يساعده على الاحتفاظ بالمعلومة
    3- إيجاد نوع من الترابط الفكري أثناء المناقشة مما يؤدي إلى تطوير تفكير الطالب
    4- ضمان حدوث عمليات الأخذ والعطاء بين جميع الأفراد .

    يتفق كثير من التربويين على إن العدد المثالي لكل مجموعة يتراوح ما بين ( 4-6) طلاب لان العدد إن قل عن 3 طلاب فان احتمالية الأخذ والعطاء وتداول الخبرة ستكون قليلة وأيضا زيادة العدد عن 6 طلاب قد يؤدي إلى عدم ضمان استفادة جميع الأفراد من الدرس .
    كما إن العدد الزوجي مهم خاصة إذا رغب المعلم في إسناد مهمات ثنائية لبعض الطلاب داخل كل مجموعة .

    ثانيا : بعد تقسيم الطلاب إلى مجموعات يتم توزيع المهام ( الأدوار ) بين الطلاب في كل مجموعة :
    توزيع الأدوار في المجموعة يرفع من روح تفاعل الطالب وزيادة الإحساس لدى الطالب بأهمية العمل داخل المجموعة
    من هذه الأدوار هي :
    1- قائد المجموعة : اختيار قائد من الطلاب لقيادة المجموعة وذلك بالتنسيق مع أعضاء مجموعته ومساعدتهم على القيام بأدوارهم بجد وإتقان .والربط بين المجموعة والمعلم
    2- المتحدث : وهو المتحدث باسم المجموعة على كل ما تم الاتفاق عليه
    3- المنظم : هو المهتم بالوقت والضابط له إثناء المناقشة
    4- المعزز : وهو يحدد أعمال المجموعة ويعزز المجموعة للوصول إلى الهدف المنشود
    5- المسجل : وهو يقوم بتسجيل قرارات المجموعة والمعلومات التي تم التوصل إليها.
    يتم اختيار اسم لكل مجموعة وذلك باتفاق أفراد المجموعة على اسم المجموعة .
    مع ملاحظة
    في المرحلة الابتدائية يتم اختيار أسماء تحفز الطلاب مثل التعاون – الأقوياء – الشباب - ..........
    إما في المرحلة المتوسطة والثانوية يتم اختيار أسماء الصحابة والتابعين

    ثالثا : يتم توزيع أوراق الدرس ( المعدة من قبل المعلم ) إلى كل مجموعة ويتم تحديد وقت معين لإجابة على الأسئلة
    رابعا : بعد انتهاء الوقت المحدد يتم سحب أوراق العمل من قبل كل مجموعة . وبعد ذلك يتم سؤال الطلاب ومناقشة كل مجموعة على مسمع جميع الطلاب في المجموعات . حيث يتم السؤال لكل مجموعة بالترتيب ويتم عرض اجابات المجموعات على البرجكتر (العرض فوق الرأس ) ان وجد .

    خامسا : يتم تقيم كل مجموعة على حدة ويكون التقييم إمام كل المجموعات في لوحة التقييم


    لوحة التقييم : تحتوي على أسماء المجموعات في لوحة خاصة أو يمكن استخدام السبورة كلوحة تقييم
    التقييم يتم من عشرة درجات يمكن ان تقيم بأكثر من طريقة (حسب ما يراه المعلم )
    لكن لابد من ان التقويم يشمل التالي :
    تعاون افراد المجموعة - التزام افراد المجموعة - الالتزام بالوقت المحدد –
    طريقة الالقاء الاجابة – المحتوى العلمي للاجابة - الانضباط

    كيفية إدارة المجموعات التعاونية :
    1- أساليب تقليدية , وتشمل
    أ‌- الرقابة الذاتية : حيث يتم إعطاء الطالب كافة الحرية في إدارة مجموعاتهم دون تدخل المعلم ويقتصر دور المعلم على التقويم فقط
    ب‌- رقابة غير ذاتية : حيث يقوم المعلم بتوجيه والمراقبة المباشرة للمجموعات وإفرادها
    2- أساليب غير تقليدية :
    أ‌- أسلوب التكامل : حيث يقوم المعلم بتوزيع المهام على الطلاب ثم تقيم كل مجموعة وفقا للمهام الفردية داخلها
    ب‌- أسلوب الترقيم :
    يتم إعطاء كل طالب في كل مجموعة رقم حيث يضمن خروج المتحدث بعشوائية وذلك باختيار المعلم لرقم ليجيب الطالب على سؤال يوجهه المعلم لطالب ومن هنا يستطيع المعلم التأكد من حرص الطلبة على فهم الموضوع .

    خلاصة كيفية القيام بالتعلم التعاوني :
    1- يقسم المعلم الطلاب إلى مجموعات ( ممتاز , متوسط , ضعيف )
    2- يحدد دور لكل طالب في المجموعة ( قائد , منظم , ............)
    3- يقوم بإعطاء كل طالب رقم معين
    4- يحدد الهدف المراد تحقيقه ويوضح مهمة كل مجموعة والوقت المحدد للانجاز
    5- يطلب من كافة المجموعات البدء في تنفيذ النشاط
    6- يقوم المعلم بالتجول بين المجموعات وتقديم التوجيه والتحفيز
    7- يراقب المعلم أثناء تجوله بين المجموعات على ( مستوى التفاعل – طريقة التفكير )
    8- يعلن عن انتهاء الوقت
    9- يطلب من كل مجموعة عرض إجابتها بحيث يختار الطالب بصورة عشوائية عن طريق اختيار رقم
    10- بعد عرض كافة إجابات المجموعات يتم الاتفاق على إجابة مثالية
    11- تقيم إجابات المجموعات ووضعها في لائحة التقويم .

    أهــــمـــيــــة الـــقــــرنــــــاء :
    1- التطوير المعرفي والاجتماعي للفرد :
    يتعلم الفرد سواء كان طفلا أو بالغا أثناء تفاعله مع مجموعة القرناء وبشكل مباشر معلومات واتجاهات وقيم ومهارات يصعب الحصول عليها من المعلم
    2- التطبيع الاجتماعي للفرد
    يتيح التفاعل مع القرناء للمتعلم تحديد السلوكيات الايجابية والاجتماعية وممارستها وتولد الكيفية المثلى لإدارة الوقت وتطوير حرية الإدارة والاستقلالية وتحمية من التفرد والوحدة والعزلة والاكتئاب .

    درسات ونتائج :

    في العقودالماضية أجريت نحو ( 122 ) دراسة ميدانية لرصد أثر التعليم التعاوني في التحصيل الدراسي وقد أسفرت تلك الدراسات عن تفوق طلبة التعلم التعاوني في المهارات التالية :
    1- حل المشكلات 2- اكتساب المفاهيم 3- الحفظ والتذكر 4- الأداء الحركي 5- أصدار القرارات .

    يقول ( سلافين ) 1983 م لقد اسفرت نتائج الدراسات عن الآتي :
    63% أثبتت تفوق طلبة التعلم التعاوني على التعليم التقليدي
    33% لم تثبت فروق بين النمطين
    4 % أثبتت تفوق التعلم التقليدي .

    أما ما يتعلق بالمهارات الاجتماعية فاجمعت الدرسات على تحقيق مجموعات التعلم التعاوني مستويات عليا من التوافق الاجتماعي .

    وفي النهاية ارجوا ان أكون قد اثريت هذا الموضوع واستفاد كل من قراءة

    وشكرا لكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 9:45 am