تبادل الأفكار حول التعلم النشط واستراتيجياته

المواضيع الأخيرة

» جلوس الطلبة داخل الفصل
الخميس ديسمبر 24, 2009 6:58 am من طرف زائر

» التعلم التعاوني
الأحد ديسمبر 20, 2009 7:54 pm من طرف mustafa mansour

» التعلم الذاتي
الأحد ديسمبر 20, 2009 7:52 pm من طرف mustafa mansour

» التعلم بالاكتشاف
الأحد ديسمبر 20, 2009 7:49 pm من طرف mustafa mansour

» التعلم المبدع
الأحد ديسمبر 20, 2009 7:48 pm من طرف mustafa mansour

» التعلم باللعب
الأحد ديسمبر 20, 2009 7:47 pm من طرف mustafa mansour

» الوسائل التعليمية
السبت ديسمبر 19, 2009 11:54 am من طرف mustafa mansour

» أنماط و استيراتيجيات التعليم الجمعي و الفردي
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 3:42 pm من طرف mustafa mansour

» دور المعلم بين الأمس واليوم بقلم الأديب / طلعت مصطفى العواد
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 3:36 pm من طرف mustafa mansour

التبادل الاعلاني


    الوسائل التعليمية

    شاطر

    mustafa mansour

    المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009

    الوسائل التعليمية

    مُساهمة  mustafa mansour في السبت ديسمبر 19, 2009 11:54 am

    مقدمـة

    تعد الوسائل التعليمية مكونا هاما في تخطيط الدرس اليومي لما لها من تأثير واضح على عمليتى التعليم والتعلم؛ حيث إن الوسيلة الجيدة لها عدة وظائف، مثل توضيح المعانى والأفكار والحقائق وجعل الدرس أكثر إثارة وتشويقا، كما أن لها قيمة كبيرة فى جعل الخبرة التربوية حية وهادفة ومباشرة، هذا بالإضافة إلى أنها تنمى الاتجاهات الإيجابية عند التلاميذ وغرس القيم المرغوب فيها.

    والوسائل التعليمية لا تستخدم من أجل ذاتها، ولكن المعلم المتمكن يعرف أهميتها وكيفية استخدامها، أى مدى ملاءمتها لمستويات تلاميذه، ومدى ارتباطها بأهداف ومحتوى درسه. كما أنه يعرف بأن العبرة ليست بكثرة الوسائل في الدرس أو قلتها وإنما العبرة في استخدامها في التوقيت المناسب مما ييسر من عمليتى التعليم والتعلم وخلق مناخ مناسب يشجع على زيادة دافعية تلاميذه نحو التعلم.

    مفهوم و أهمية الوسائل التعليمية

    مفهوم الوسيلة التعليمية:
    هي كل أداة يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم، وتوضيح المعاني والأفكار، أو التدريب على المهارات، أو إكساب التلاميذ العادات الصالحة، أو تنمية الاتجاهات، وغرس القيم المرغوب فيها، دون أن يعتمد المعلم أساسا على الألفاظ والرموز والأرقام.

    أهمية الوسائل التعليمية:
    • إضافة الواقعية و الحيوية إلى الدرس.
    • جذب انتباه التلاميذ والاحتفاظ به.
    • إضافة التشويق إلى الدرس.
    • مخاطبة أساليب التعلم المختلفة.
    • تقديم المفاهيم الجديدة و ممارستها و مراجعتها.
    • تقديم معنى المفردات الجديدة بطريقة مباشرة.
    • تستخدم كمعينات للتحدث و الكتابة.
    • توفير الوقت و الجهد.
    • دعم الفهم و خصوصا فى أثناء الاستماع.


    أنواع الوسائل التعليمية

    يصنف خبراء الوسائل التعليمية، والتربويون الذين يهتمون بها، وبآثارها على الحواس الخمس عند الدارسين بالمجموعات التالية:

    المجموعة الأولى: الوسائل البصرية مثل:
    1 ـ الصور المعتمة، والشرائح، والأفلام الثابتة.
    2 ـ الأفلام المتحركة والثابتة.
    3 ـ السبورة.
    4 ـ الخرائط.
    5 ـ الكرة الأرضية.
    6 ـ اللوحات والبطاقات.
    7 ـ الرسوم البيانية.
    8 ـ النماذج والعينات.
    9 ـ المعارض والمتاحف.

    المجموعة الثانية : الوسائل السمعية
    وتضم الأدوات التي تعتمد على حاسة السمع وتشمل:
    1 ـ الإذاعة المدرسية الداخلية.
    2 ـ المذياع " الراديو ".
    3 ـ الأسطوانات CDs.
    4 ـ أجهزة التسجيل الصوتي.

    المجموعة الثالثة: الوسائل السمعية البصرية:
    وتضم الأدوات والمواد التي تعتمد على حاستي السمع والبصر معا وتحوي الآتي:
    1 ـ الأفلام المتحركة والناطقة .
    2 ـ الأفلام الثابتة، والمصحوبة بتسجيلات صوتية .
    3 ـ مسرح العرائس .
    4 ـ التلفاز.
    5 ـ جهاز عرض الأفلام " الفيديو ".

    المجموعة الرابعة: الخبرات المباشرة
    1- الرحلات التعليمية .
    2 ـ المعارض التعليمية .
    3 ـ المتاحف المدرسية .


    شروط إعداد الوسائل التعليمية، أو اختيارها

    1- أن تتناسب الوسيلة مع الأهداف التي سيتم تحقيقها من الدرس.
    2 ـ دقة المادة العلمية ومناسبتها للدرس .
    3 ـ أن تناسب التلاميذ من حيث خبراتهم السابقة .
    4 ـ ينبغي ألا تحتوي الوسيلة على معلومات خاطئة ، أو قديمة ، أو ناقصة ، أو متحيزة ، أو مشوهة، أو هازلة ، وإنما يجب أن تساعد على تكوين صورة كلية واقعية سليمة صادقة حديثة أمينة متزنة .
    5 ـ أن تعبر تعبيراً صادقاً عن الرسالة التي يرغب المعلم فى توصيلها إلى المتعلمين .
    6 ـ أن يكون للوسيلة موضوع واحد محدد، ومتجانس، ومنسجم مع موضوع الدرس، ليسهل على الدارسين إدراكه وتتبعه .
    7- أن يتناسب حجمها، أو مساحتها مع عدد تلاميذ الصف .
    8 ـ أن تساعد على اتباع الطريقة العلمية في التفكير، والدقة والملاحظة .
    9 ـ توافر المواد الخام اللازمة لصنعها، مع رخص تكاليفها .
    10 ـ أن تناسب ما يبذل في استعمالها من جهد، ووقت، ومال، وكذا في حال إعدادها محليا، يجب أن يراعى فيها نفس الشرط.
    11 ـ أن تتناسب ومدارك الدارسين، بحيث يسل الاستفادة منها .
    12 ـ أن يكون استعمالها ممكنا وسهلا .
    13 ـ أن يشترك المدرس والتلاميذ في اختيار الوسيلة الجيدة التي تحقق الغرض.

    قبل استخدام الوسيلة يراعى الآتي:
    • اختبار الوسيلة قبل استعمالها للتأكد من صلاحيتها.
    • إعداد المكان المناسب الذي ستستعمل فيه، بحيث يتمكن كل دارس أن يسمع، ويرى بوضوح.
    • تهيئة أذهان الدارسين إلى ما ينبغي ملاحظته، أو إلى المعارف التي يدور حولها موضوع الدرس، وذلك بإثارة بعض الأسئلة ذات الصلة به، لإبراز النقاط المهمة التي تجيب الوسيلة عليها .

    نماذج مختلفة من الوسائل التعليمية و كيفية إعدادها

    قم بمتابعة العرض التالى عن تصميم الوسائل التعليمية المختلفة، دون أسماء كل وسيلة تعرض مع ذكر مجالات استخدامها:
    1. لوحة الجيوب والبطاقات
    2. صيد الأسماك
    3. الكتاب الكبير
    4. الكتاب الصغير
    5. عجينة الملح
    6. الأقنعة
    7. العرائس
    8. السبورة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 9:13 pm